كيفية تعيين اللغة المفضلة في مواقع ووردبريس – ووردبريس

215

[ad_1]

يركز أصحاب المواقع عادةً جهودهم نحو إنشاء محتوى عالي الجودة من أجل جذب الزوار إليه. ولكن قد يزور مواقعهم مستخدمون من دول أخرى لا يفهمون اللغة المكتوب بها هذا المحتوى، وبالتالي لن يستفيدوا منه شيئًا. ولذلك قد تساعدك أدوات الترجمة على التواصل مع أوسع جمهور ممكن من خلال تحويل محتوى موقعك ووردبريس تلقائيًا إلى لغة أخرى يسهل قراءتها على من يزور موقعك.

ووفقًا لموقع Statista، فإن أكثر اللغات استخدامًا عبر الإنترنت هي اللغة الإنجليزية، ولكنها اللغة الأولى لربع مستخدمي الإنترنت فقط. أما الباقون فيتواصلون باللغات الصينية والإسبانية والعربية والبرتغالية بالإضافة للغات أخرى. ولكن ما يثير الاهتمام في نفس الوقت هو أن أكثر من نصف مواقع الويب تملك محتوى مكتوب باللغة الإنجليزية؛ وذلك بسبب كون محتوى أغلب المواقع ثنائي اللغة (اللغة المحلية + الإنجليزية) من أجل جذب الجماهير العالمية التي لا يمكنها دائمًا قراءة محتوى موقع الويب بلغات أخرى غير الإنجليزية.

يتمنى العديد من أصحاب المواقع أن تكون إضافة Preferred Languages جزءًا أساسيًا من نواة ووردبريس بسبب فوائدها الكثيرة. إذ تسمح إضافة Preferred Languages بعرض موقعك ووردبريس بلغات متعددة أو لغة واحدة مفضلة، كما تسمح بتعيين ترتيب الترجمات التي تريد أن يحاول ووردبريس عرضها فيما يُعرف باسم خاصيّة سلسلة التفضيلات الاحتياطية Fallback Chain. وكما كل شيء، فإن هذه الإضافة ليست مثالية، فهي مثلًا تترجم المحتوى تلقائيًا دون السماح بإضافة ترجمات يدوية مخصصة، كما أنها لا تغير لغة محتوى الموقع وحسب، بل تغير أيضًا لغة لوحة تحكم ووردبريس. ولكن بالرغم من كل ذلك، ومع أخذ الجهد المطلوب لتنفيذ ما تبرع فيه إضافة Preferred Languages في الحسبان؛ فإنها تُعد خيارًا رائعًا للعديد من مستخدمي ووردبريس.

إضافة Preferred Languages

كيفية استخدام إضافة Preferred Languages في مواقع ووردبريس

بعد تنصيب إضافة Preferred Languages وتفعيلها من خلال لوحة تحكم موقعك ووردبريس، انتقل إلى تبويب “الإعدادات” من القائمة الجانبية على يمين الشاشة، ثم اختر “عام”. ثم مرر الصفحة لأسفل وصولًا إلى قسم “لغة الموقع”.

حدد اللغات التي تريد ترجمة موقعك إليها من القائمة المنسدلة. إن أسماء اللغات ليست مكتوبة باللغة الإنجليزية، بل باسمها في اللغة الأصلية. لذلك ستحتاج إلى أن تكون قادر على التعرف على اسم اللغة الأصلي للعثور عليها ضمن قائمة اللغات المتوفرة. يمكنك بعد ذلك ترتيب اللغات المضافة عبر تحريكها لأعلى أو لأسفل من أجل تعيين سلسلة التفضيلات الاحتياطية Fallback Chain التي تساعد ووردبريس على معرفة اللغة التالية التي عليه عرض المحتوى فيها في حال فشل في عرضه باللغة الحالية. كما يمكنك إزالة اللغات التي لا تريدها من القائمة.

كيفية استخدام إضافة Preferred Languages في مواقع ووردبريس

عند الانتهاء، تأكد من النقر على زر “حفظ التغييرات” في أسفل يمين الشاشة. وإلا، فلن تُحفظ لغاتك المفضلة.

تعيين لغة مفضلة للوحة تحكم ووردبريس

عند تعيين سلسلة التفضيلات الاحتياطية، ستتغير لغة لوحة تحكم ووردبريس أيضًا. أيًّا كانت اللغة التي تقع في أعلى ترتيب قائمة اللغات، فإنك بمجرد الضغط على زر “حفظ التغييرات” ستصبح هي لغة العرض في لوحة التحكم. لذلك احرص على أن تكون اللغة الأولى هي لغة مألوفة لك تجنبًا للارتباك الذي سيحصل عندما تكون اللغة غريبة عليك كما حصل معي عندما اخترت اللغة الأولى لغة لا أعلم ما هي حتى (انظر الصورة أدناه).

تعيين لغة مفضلة للوحة تحكم ووردبريس

للتنويه، عندما تتغير لغة لوحة التحكم فإن ذلك لا يعني بالضرورة تغير لغة المحتوى في صفحات موقعك الفعلية أمام الزوار. إذ سيظهر موقعك باللغة العربية أمام العرب حتى ولو كانت لغة لوحة تحكم موقعك هي الإنجليزية.

تغيير اللغة المفضلة للوحة التحكم من أساس ووردبريس

إذا كنت ترغب فقط في تغيير لغة لوحة التحكم دون ترجمة محتوى موقعك ووردبريس للزوار، فلن تحتاج إلى إضافة لفعل ذلك. انتقل إلى “الإعدادات”، ثم “عام”، ثم مرر الصفحة لأسفل إلى “لغة الموقع”، ثم اختر لغة لوحة التحكم المفضلة لديك من قائمة اللغات التي يوفرها ووردبريس افتراضيًا.

تغيير اللغة المفضلة للوحة التحكم من أساس ووردبريس

الفرق بين الترجمة الآلية والترجمة اليدوية

إذا كانت ترجمة موقعك ووردبريس هي حجر الأساس في استراتيجية إدارة موقعك، فيجب عليك التعرف على الفروقات بين الترجمة الآلية والترجمة اليدوية كما يلي:

  • الترجمة الآلية: تترجم الإضافات التي توفر خدمة الترجمة الآلية، مثل Preferred Languages، محتوى موقعك إلى لغات مختلفة تلقائيًا. وعلى الرغم من أن الترجمات ستكون غالبًا مفهومة، إلا أنها لن تكون بالضرورة دقيقة بنسبة كاملة.
  • الترجمة اليدوية: تسمح لك (أو للمترجم المحترف) بعض إضافات الترجمة بكتابة ترجمة المحتوى يدويًا. وعلى الرغم من أن هذه العملية تحتاج الكثير من الوقت والخبرة، إلا أنك ستحصل على ترجمات دقيقة عالية الجودة. توجد أيضًا بعض الإضافات التي توفر خياري الترجمة الآلية واليدوية معًا. ولكن لا توفر إضافة Preferred Languages سوى خيار الترجمة الآلية.

هل يجب عليك ترجمة موقعك ووردبريس إلى اللغات المفضلة؟

ما زلت لست متأكدًا مما إذا كانت ترجمة موقعك ووردبريس هي الخطوة الصحيحة بالنسبة لك؟ لا تستخدم إضافة Preferred Languages لأنها متوفرة وحسب، فخطورة الترجمة الآلية تكمن في ضعف الترجمة التي تنتجها. سنذكر فيما يلي كِلا إيجابيات وسلبيات الترجمة الآلية لتستطيع تقرير ما إذا كان يجب عليك ترجمة موقعك أم لا.

1. توفر طرائق تسويقية أخرى أفضل

إن لم تصل لموقعك الكثير من الزيارات من بلدان أخرى، فلن تكون ترجمة موقع ووردبريس الخاص بك بالتالي طريقة تسويقية ناجحة. هناك الكثير من الطرائق الأخرى لتسويق موقعك دون المرور بمشكلة إعداد الترجمات أو القلق بشأن إنشاء محتوى منخفض الجودة بسبب الترجمات غير الدقيقة.

2. ما زلت بحاجة لدراسة الجمهور المستهدف

إن لم يكن محتوى موقع ووردبريس الخاص بك مناسبًا للجمهور المستهدف في بلد أجنبي، فلا تكلف نفسك عناء ترجمة موقعك إلى اللغة المستهدفة. لن تزداد زيارات موقعك إلا إذا كنت تجذب النوع الصحيح من الزيارات، ففتح الأبواب للزوار لن يساعدك على جذب العملاء والمعجبين والقراء وغيرهم. من ناحية أخرى، إذا كنت تريد بناء علامة تجارية عالمية، فإن تقديم الترجمات سيظهر التزامك بالوصول إلى جمهور واسع النطاق.

3. من الممكن أن يزداد معدل التحويل

يمثل معدل التحويل نسبة الأشخاص الذين اشتروا من موقعك إلى أولئك الذيم لم يشتروا، ومن المرجح أن يزداد شراء الأشخاص من موقعك إذا استطاعوا فهم محتواه. ولكن الترجمة غير الدقيقة لقوائم التنقل وأوصاف المنتجات وشروط البيع تجعل تصفح المحتوى المترجم غير محبذ ولا يمكن الوثوق به. وحتى لو أحب العميل الذي أتى من دولة أخرى ما تبيعه، فلن يكون لديه ثقة كافية في موقعك لإتمام الشراء.

4. فكر بما سيحدث بعد التفاعل الرقمي

إن الغرض من موقعك الإلكتروني هو جذب الزوار وتشجيع التفاعل الرقمي. ولكن قد تكون الخطوة التالية هي التفاعل الشخصي؛ فإذا كانت هذه الخطوة هامة في متجرك، فهل يمكنك التواصل مع الأشخاص الذين يتحدثون لغة مختلفة؟ على سبيل المثال، لنفترض أنك تبيع المنتجات عبر الإنترنت، وأعددت موقعك ووردبريس للترجمة إلى اللغة الفرنسية، بالرغم من كون لغتك الأم هي الإنجليزية، فإذا وصل عملاء من فرنسا إلى متجرك، فهل ستستطيع عندها تقديم خدمة دعم العملاء باللغة الفرنسية بكفاءة؟

الخاتمة

عند أخذ حقيقة أن ووردبريس هو منصة عالمية في الحسبان، نستنتج أنه يجب على الأرجح أن تكون إضافة Preferred Languages وما تقدمه من مرونة في الترجمة جزءًا هامًا من نواته الأساسية. وإلى حين حدوث ذلك، يمكن أن تساعدك الإضافة هذه في الوصول إلى جمهورك العالمي. إن لم تستطع تحديد المكان الذي يفتح المستخدمون منه موقعك، فيمكنك إعداد خدمة إحصاءات جوجل Google Analytics لمعرفة ذلك. وبمجرد تحديدك للبلدان التي يحظى فيها موقعك بالشعبية، سيمكنك إضافة لغات تلك البلدان إلى قائمة اللغات المفضلة لترجمة المحتوى إليها.

إن إضافة Preferred Languages سهلة الإعداد والاستخدام لدرجة كبيرة، ولكنها تحتوي في الوقت نفسه بعض السلبيات التي قد لا ترغب في حدوثها. أولًا، من الغريب أن تغير الإضافة لغة لوحة التحكم عند إعداد اللغة المفضلة في موقع ووردبريس الخاص بك. ثانيًا، بما أنها لا توفر خيار الترجمة اليدوية، فيجب عليك الاعتماد على الترجمة الآلية والتي تميل إلى أن تكون أقل موثوقية.

بعيدًا عن هذين العيبين، فإن إضافة Preferred Languages هي إضافة سهلة الاستخدام وتوفر الكثير من خيارات اللغات للترجمة، بالإضافة للقدرة على إنشاء سلسلة تفضيلات احتياطية. وحتى ولو استخدمت أساليب ترجمة أكثر احترافية في المستقبل، فستساعدك إضافة Preferred Languages في اختبار عرض موقعك للجماهير من مختلف الدول.

ترجمة -وبتصرّف- للمقال How to Set a Preferred Language on WordPress Websites لصاحبته Lindsay Pietroluongo.

اقرأ أيضًا

[ad_2]

المصدر