مقارنة بين ووردبريس ودروبال – تطبيقات الويب

147

[ad_1]

إذا كنت بصدد اختيار منصة لإنشاء موقع الويب الخاص بك فهناك الكثير من الخيارات المتاحة، مثل Squarespace وWix وWeebly وJoomla وغيرها، فضلًا عن ووردبريس ودروبال. ورغم أن اتخاذ القرار قد يكون محيرًا بوجود كل هذه الخيارات، إلا أن الكثيرون يرون أن ووردبريس ودروبال يحتلان الصدارة من بين أنظمة إدارة المحتوى.

لقد صدرت هاتان المنصتان في فترة متزامنة منذ حوالي عقدين من الزمن، لكنّ ووردبريس كان حينها عبارة عن منصة للتدوين فقط، في حين كان دروبال منذ البداية نظامًا لإدارة المحتوى، ومع الزمن أصبح مجال ووردبريس متداخلًا بدرجة كبيرة مع دروبال.

سنساعدك في هذا المقال على الاختيار بين المنصتين، من خلال إجراء مقارنة مباشرة بينهما من جوانب مختلفة.

من يمكنه استخدام ووردبريس ودروبال

تُعَد منصة ووردبريس منصةً سهلة الوصول لأي شخص وتتطلب جهدًا قليلًا للبدء، وينطبق ذلك على نسخة WordPress.com التي تقدم موقعًا مجانيًا بوظائف محدودة ونطاق yoursite.wordpress.com؛ كما أن نسخة WordPress.org التي سنتحدث عنها بعد قليل تتمتع بتثبيت سريع من معظم شركات الاستضافة.

على الجانب الآخر، تستهدف منصة دروبال نفس هذه الشريحة من الجمهور لكن دون نسخة com.، فهي مجانية ومفتوحة المصدر مثل ووردبريس، وتتيح معظم شركات الاستضافة مثبِّتًا سريعًا لها ضمن أدوات موقعها، كما أن إعدادها سهل جدًا على أي شخص؛ إلا أن واجهة ووردبريس ورسائله تساعد الكثير من المستخدمين الجدد على التأقلم مع لوحة التحكم الجديدة الخاصة بهم، مقابل عدم توفير دروبال لرسائل بهذا المستوى.

تقدّم كلتا المنصتين تجربةً معياريةً توفر للمستخدمين مرونة إنشاء الموقع الذي يريدونه من خلال توسيع الميزات والتصاميم، وذلك بفضل الإضافات والملحقات التي توفرها. ويقدّم ووربريس ذلك بطريقة أسهل على المستخدم بعض الشيء، في حين يميل دروبال للتوجه أكثر نحو المستخدمين ذوي الخبرة في تصميم الويب نوعًا ما.

أي من المنصتين أسهل استخداما؟

قطع ووردبريس على مدار بضع السنوات شوطًا كبيرًا في سهولة الاستخدام فيما يتعلق بالتصميم وتجربة المستخدم، ورغم أن دروبال يفتقر لوجود رسائل أولية حول كيفية التنقل والاستفادة من المنصة؛ إلا أن منحنى تعلُّمه يُعَد منخفضًا نسبيًا بالنسبة لأي شخص لديه خلفية بسيطة في إدارة الواجهة الخلفية لموقع الويب.

ووردبريس

أصبح تعلم ووردبريس اليوم أسهل من أي وقتٍ مضى مع وجود عدد هائل من المدونات والمقاطع التعليمية لشرح ذلك، والتي تمكّن المستخدمين الذين يستصعبون الأمر من تعلم أي جانب بسرعة وسهولة، وهو أمر مهم نظرًا لأن لوحة التحكم قد تبدو مربكة بعض الشيء عند فتحها للمرة الأولى.

02-لوحة-تحكم-ووردبريس.png

لوحة التحكم سهلة التنقل عمومًا وتشرح نفسها بنفسها نسبيًا، لكنها قد تتطلب بعض الوقت للاعتياد على مكان الأشياء وما يقع تحت كل عنوان من إعدادات وخيارات. قد يكون من الصعب قليلًا معرفة أي من الإعدادات تقع تحت علامة تبويب الإعدادات، وأي وظائف تندرج تحت الأدوات، وأي خيارات تقع ضمن تخصيص القالب، وأيها تتبع مباشرةً لإعدادات القالب أو الإضافة.

تتلاشى هذه الصعوبات لاحقًا مع استخدام المنصة، لكنها تسبب أحيانًا بعض الإرباك في بداية الاستخدام.

لا شك بأن السؤال الحقيقي عن سهولة استخدام ووردبريس يعتمد على نوع الموقع المراد إنشاؤه. ونظرًا لأن ووردبريس يتيح لك إمكانية إنشاء أي نوع من المواقع، فإن القالب أو مجموعة الإضافات التي تختارها تؤثر بشدة على سهولة الاستخدام. على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم ووكومرس، فلا بد من أن الملحقات العديدة وكثرة المنتديات والإضافات المخصصة لإدارة الاستخدام من أجل تشغيل موقع عضوية سوف تؤدي إلى رفع منحنى التعلم والتأثير بشدة على سهولة الاستخدام مقارنةً بموقع أكثر بساطة يتضمن إنشاء محتوى بسيط.

عمومًا، يتراوح منحنى تعلم ووردبريس في معظم الحالات من منخفض إلى متوسط الدرجة، وحتى أولئك الذين لا يملكون خبرةً تقنيةً كبيرةً يمكنهم العثور على قوالب وإضافات سهلة الاستخدام، والاعتماد عليها في عملية إنشاء مواقعهم وإدارتها.

دروبال

يشعر المستخدم بأنه متروك وحيدًا بعض الشيء في دروبال، لكن لحسن الحظ فإن الواجهة بديهية وذات مسميات واضحة، لكن مع ذلك ليست هناك رسائل أولية ترشد المستخدم إلى كيفية البدء.

03-واجهة-دروبال.png

ومع ذلك، حتى من المرة الأولى لتسجيل الدخول، تظهر روابط إضافة محتوى. وكما هو الحال في ووردبريس، تدعوك القائمة للتوسع عبر الوحدات والتخصيص بقوالب مختلفة، كما يمكن للمستخدمين أيضًا الوصول إلى تبويب البنية. يساعد كل ذلك على اجتياز أهم الخطوات التي يواجهها المستخدمون الجدد في ووردبريس، وبذلك فإن دروبال يدمج الخيارات المختلفة لبناء الموقع في مكان واحد بدلًا من نشرها وتجزئتها.

الجانب السلبي لهذا الدمج هو أن هذه الإعدادات أكثر تقنيةً قليلًا في استخدامها مقارنةً بنظيرتها في ووردبريس، ففي حال الدخول إلى دروبال دون خبرة سابقة في الويب، فقد تسبب كل من الواجهة والمصطلحات حينها بعض الصعوبة؛ أما في حال كان المستخدم معتادًا على إدارة العديد من الواجهات الخلفية لمواقع الويب، فإن تعلم دروبال واستخدامه سيكون أسرع بكثير من منصات أخرى مثل جوملا Joomla.

  ووردبريس دروبال
سهولة الاستخدام يتراوح منحنى تعلم ووردبريس بين الانخفاض والاعتدال، وحتى الأشخاص الذين لا يتمتعون بخبرات تقنية عالية يمكن أن يتعاملوا معه بالاستعانة بالمقاطع التعليمية. في حال الدخول إلى دروبال دون خبرة سابقة في الويب، قد تسبب كل من الواجهة والمصطلحات بعض الصعوبة.

ووردبريس يسمح بتخصيص لا حدود له

لا شك بأن الجميع يرغب بالحصول على موقع ويب جميل المظهر، لذا فإن خيارات تخصيص التصميم هي ناحية مهمة يجب مراعاتها عند المقارنة بين ووردبريس ودروبال، كما يجب الاهتمام أيضًا بمسألة تخصيص الميزات، فضلًا عن مدى سهولة إنشاء نمط الموقع المطلوب وإطلاقه، ومن ثم التعديل عليه، سواءً كان موقعًا للنشر أو للتجارة الإلكترونية أو للاشتراك أو لأي غاية أخرى.

ووردبريس

التخصيص هو مسألة أساسية في ووردبريس مقارنةً بدروبال، وتحتل الإضافات مكانًا رئيسيًا فيما يتعلق بإضافة الميزات وعناصر التصميم. يمكنك إنشاء جميع الميزات التي قد يحتاج إليها موقعك (أو تنزيلها وتثبيتها)، كما أن بنية التصميم القائمة على القوالب تمنح المصممين والمطورين حرية التحكم عند الإنشاء.

04-التخصيص-في-ووردبريس.png

مع ازدياد التركيز على صناعة الإضافات والقوالب في ووردبريس، ستجد حتمًا أن أحدهم قد أنشأ القالب والإضافة التي ترغب بها، وهنا ليس عليك سوى العثور عليها. بعضها مجانية (أو نصف مجانية freemium) ضمن مستودع ووردبريس، وبعضها الآخر عبارة عن منتجات مدفوعة يمكن ترخيصها مباشرةً من المطورين أو عبر متاجر مثل متجر ديفي Divi Marketplace.

في كلتَا الحالتين، لا حدود أو عوائق في عالم ووردبريس، فحتى المستخدمون الذين لا يمتلكون أي خبرة تقنية يمكنهم إنشاء مواقع ويب رائعة التصميم باستخدام قوالب وإضافات مُنشئ الصفحات مثل ديفي Divi، وإضافة أي وظائف تخطر ببالهم عبر إضافات مثل ووكومرس WooCommerce أو Paid Memberships Pro أو GiveWP أو PublishPress أو GamiPress وغيرها الآلاف حرفيًا.

دروبال

كما هو الحال في ووردبريس، فإن دروبال أيضًا عبارة عن نظام إدارة محتوى تجميعي يعتمد على المطورين الخارجيين للمساعدة في تأمين ما يحتاجه المستخدمون. وبناءً على ذلك، فإن توسيع دروبال ليلائم جميع الاحتياجات يُعَد أمرًا في غاية السهولة بالنسبة للمستخدمين مهما كان مستوى مهارتهم.

05-لوحة-تحكم-دروبال.png

يسهّل دروبال العثور على ما تحتاجه من خلال وجود زر إضافة وحدة جديدة كبير في مركز الصفحة يأخذك مباشرةً إلى تبويب الوحدات في مكتبة الملحقات.

06-وحدات-دروبال.png

يقع تبويب القوالب بجانب تبويب الوحدات، ويعمل بنفس الطريقة تقريبًا.

لقد أنشأ المطورون قوالب رائعةً في دروبال، لكن الكثير منها تحتاج إلى خبرة تقنية بلغات CSS وJavaScript وHTML من أجل تطبيقها بكفاءة عالية. وفي الوقت الذي أصبح فيه منشئ الصفحات ومحرر السحب والإفلات معياريًا بين مواقع ووردبريس، لا تزال قوالب دروبال تتطلب إجراءات يدويةً أكثر. ومع ذلك فإن عملية التثبيت متشابهة في كل من ووردبريس ودروبال، إذ تتضمن تنزيل ملف الأرشيف ثم العودة إلى لوحة التحكم ورفعه وتفعيله.

لا يمكن إجراء ذلك أوتوماتيكيًا من المستودع في دروبال، لكن بالنسبة للمستخدم المطلع على سطور الأوامر فإن لكل صفحة أمر تثبيت يمكن لصقه باستخدام تطبيق كومبوزر Composer.

يعتمد الاختيار على مدى ارتياحك للتصميم ومعرفة ما تحتاج إليه في موقعك، لذا إذا كانت لديك خطة واضحة بشأن التصميم والوظائف، فقد يكون التعامل مع دروبال أسهل قليلًا؛ أما إذا كنت ترغب في تجميع المكونات خلال تقدمك في العمل، فإن الواجهات والمجتمع في ووردبريس قد تكون أنسب لك.

  ووردبريس دروبال
التخصيص لا حدود أو عوائق في عالم ووردبريس، وحتى المستخدمون الذين لا يمتلكون أي خبرة تقنية يمكنهم إنشاء موقع ويب ذات تصميم جيد باستخدام قوالب وإضافات مُنشئ الصفحات مثل ديفي. يحتاج دروبال إلى بعض الخبرة التقنية بلغات CSS وJavaScript وHTML من أجل القدرة على تخصيصه. إذا كنت ترغب في تجميع المكونات خلال تقدمك في العمل، فإن الواجهات والمجتمع في ووردبريس قد تكون أنسب لك.

ووردبريس لا مثيل له للنشر

لا يمكن إنشاء موقع خالٍ من المحتوى، إذ لا بد أن يكون هناك محتوى مهما كان نوعه في موقعك، حتى المواقع الأكثر تجردًا يجب أن تتضمن بشكل أو بآخر صفحات عديدة من المحتوى. يتمتع ووردبريس بالأفضلية في نشر المحتوى نظرًا لانطلاقه أولًا على أنه منصة للنشر، ومع ذلك فإن دروبال ليس متأخرًا كثيرًا عنه، وذلك بفضل أدوات النشر سهلة الاستخدام وجيدة التصميم التي يقدمها.

ووردبريس

يأخذ النشر جانبًا رئيسيًا في عملية مقارنة ووردبريس وبدروبال، وقد درج خلال السنوات الماضية حديث مؤسسة أوتوماتيك Automattic وووردبريس عن حرية النشر للجميع، مما يلخص موقفهم بإيجاز. لا شك بأن ووردبريس نظام إدارة محتوى متمكن ومتقَن وقادر على التعامل مع أي نوع من المواقع، لكن أداؤه الوظيفي في هذه المواقع يعتمد على المنشورات والصفحات فقط.

يعتمد النشر في ووردبريس سواءً كان منشورًا أو صفحةً أو حتى منتجًا في متجر إلكتروني على استخدام محرر كلاسيك Classic Editor أو محرر بلوك Block Editor، وذلك مع عدد من المربعات الوصفية والحقول المخصصة في نمط مخصص للمنشور، ويمكن توسيع كل ذلك من خلال إضافات مثل تولسيت Toolset.

بالإضافة لذلك، يمكنك فصل المحتوى في ووردبريس وتصنيفه وفق وسوم وفئات رئيسية أو فرعية، كما يمكنك عرض المحتوى بالشكل الذي ترغب فيه مهما كان هذا الشكل. تتيح القوالب المختلفة مثل ديفي Divi إمكانية إنشاء نماذج templates أيضًا، بحيث تتمكن في حالات كثيرة من ضبط المحتوى ليظهر بطريقة مختلفة حسب نوع التركيز المطلوب له. على سبيل المثال، يمكنك اعتماد نماذج معينة للمنشورات التي تتضمن مشغل صوت أو مشغل فيديو.

تتوسع خيارات النشر فقط عند إدراج قوالب وإضافات متقدمة. ومن المستبعَد أن تشعر بالضياع أثناء النشر في ووردبريس لأن الأمر بسيط للغاية، لكنّ محرر بلوك الذي أصبح يأتي افتراضيًا مع ووردبريس بعد الإصدار 5.0 ليس محررًا من نوع WYSIWYG (محرر ما تراه هو ما تحصل عليه)، كما أن واجهته غير مشابهة لمعالج النصوص، وهو ما يمكن أن يشكّل عقبةً في طريق النشر إلى أن تتعلم كيف يعمل، ليصبح الأمر سلسًا بعد ذلك.

07-محرر-ووردبريس.png

دروبال

يعتمد دروبال على محرر WYSIWYG لتحرير المحتوى، وهو يعمل بكفاءة عالية. تظهر قائمة المحتوى في لوحة التحكم الرئيسية، وتليها صفحة ذات رسائل واضحة. وبالنسبة لنوع المحتوى الذي يمكن إعداده، فهو المنشورات والصفحات أيضًا كما هو الحال في ووردبريس.

08-إضافة-محتوى-في-دروبال.png

تُعَد صفحة التعديل واضحةً ومختصرة، وليست هناك مشاكل تعيق كتابة المحتوى، كما لا توجد مشكلة أيضًا في اللصق من مستندات جوجل، مقارنةً بوجود هذا النوع من المشاكل في ووردبريس.

09-محرر-دروبال.png

تظهر جميع الخيارات على شاشة واحدة، ويمكن التنقل عبرها بسهولة، وفي حال كنت بحاجة لتخصيص الفئات والتصنيفات على موقعك، فيمكن إجراء ذلك من قائمة البنية كما ذكرنا أعلاه.

تُعَد أدوات النشر في دروبال أقل تقدمًا من ووردبريس (الذي يسهّل إنشاء محتوى متخصص ومحكَم التنسيق)، لكن دروبال يوفر تجربة كتابة ونشر سريعةً وسلسةً وخاليةً من المشاكل، وهو أمر على درجة كبيرة من الأهمية.

  ووردبريس دروبال
النشر محرر بلوك الذي يأتي افتراضيًا مع ووردبريس بعد الإصدار 5.0 ليس بمستوى بساطة محرر كلاسيك، لكن بمجرد الاعتياد عليه ستشعر بمدى قوته. يوفر دروبال تجربة كتابة ونشر سريعةً وسلسةً وخاليةً من المشاكل، لكنه ليس بمستوى تقدم محرر بلوك في ووردبريس.

بدائل ووردبريس ودروبال

قبل اتخاذ القرار النهائي حول منصة إنشاء موقع الويب، من الأفضل المقارنة بين ووردبريس وأهم منافسيه من المنصات الأخرى من خلال التوسع أكثر عن الموضوع وقراءة المزيد حول معايير اختيار نظام إدارة المحتوى.

ما هي المنصة الأفضل بالنتيجة؟

ووردبريس هي منصة ملائمة للمبتدئين وذات منحنى تعلم أقل حدةً مقارنةً بدروبال، وهي تقدم أدوات سهلة الاستخدام، مع الكثير من خيارات التخصيص، بالإضافة إلى قوالب مثل ديفي وإضافات مثل تولسيت، وهي منصة فعالة لتحسين محركات البحث، ولا سيما بوجود أدوات مثل رانك ماث Rank Math.

  ووردبريس دروبال
سهولة الاستخدام يتراوح منحنى تعلم ووردبريس بين الانخفاض والاعتدال، وحتى الأشخاص الذين لا يتمتعون بخبرات تقنية عالية يمكن أن يتعاملوا معه بالاستعانة بالمقاطع التعليمية. في حال الدخول إلى دروبال دون خبرة سابقة في الويب، قد تسبب كل من الواجهة والمصطلحات بعض الصعوبة.
التخصيص لا حدود أو عوائق في عالم ووردبريس، حتى مع المستخدمين الذين لا يمتلكون أي خبرة تقنية يمكنهم إنشاء موقع ويب رائعة التصميم باستخدام قوالب وإضافات مُنشئ الصفحات مثل ديفي. يحتاج دروبال إلى بعض الخبرة التقنية بلغات CSS وJavaScript وHTML من أجل القدرة على تخصيصه. إذا كنت ترغب في تجميع المكونات خلال تقدمك في العمل، فإن الواجهات والمجتمع في ووردبريس قد تكون أنسب لك.
النشر محرر بلوك الذي يأتي افتراضيًا مع ووردبريس بعد الإصدار 5.0 ليس بمستوى بساطة محرر كلاسيك، لكن بمجرد الاعتياد عليه ستشعر بمدى قوته. يوفر دروبال تجربة كتابة ونشر سريعةً وسلسةً وخاليةً من المشاكل، لكنه ليس بمستوى تقدم محرر بلوك في ووردبريس.

منحنى التعلم في دروبال أكثر حدةً بسبب طبيعته التقنية، لكن من المفترض أن يكون استخدامه سهلًا على مديري مواقع الويب المتمرسين. يتطلب دروبال أيضًا مهارةً أكثر في التصميم والتطوير مقارنةً بووردبريس، لكنه يُعَد منصةً قويةً تلبي احتياجاتك عند توفر الخبرة المناسبة.

ترجمة -وبتصرّف- للمقال ?WordPress vs. Drupal (2023) — Which One is Better لصاحبه B.J. Keeton.

اقرأ أيضًا

[ad_2]

المصدر